7 عادات يومية تقتل إبداعك

7 عادات يومية تقتل إبداعك

creativity-illo

في الوقت الذي أصبحت فيه السوق العالمية تشهد حالات منافسة شديدة يومياً، مع العديد من مراحل التطور والتقدم التي يشهدها مجال التصميم والكتابة الإبداعية وكافة المهن التي تستدعي إلهام وإبداع متجدد، دائماً ما نقع في مجموعة من أخطاء العادات اليومية التي من شأنها زيادة صعوبة مهمتنا والتأثير على حالة الإبداع الخاصة بنا، وإليكم أكثر هذه العادات شيوعًا:

1- المقاطعة:
فسواء كان تركيزك منصب على تصميم جديد، أو خلق شعار، أو محاولة كتابة، فإن مقاطعتك أثناء العمل تكون أكثر فعل تتمنى عدم حدوثه لك نظراً لتأثيره السلبي على سلاسة العمل، فكم هو أمر محبط أن تكون على وشك تصور فكرة عظيمة ثم تتم مقاطعتك برسالة بريد إلكتروني – أو دردشة قصيرة – أو مكالمة هاتفية .. إلى آخر هذه الأمور، فقد يستغرق الأمر بعض الوقت لإستعادة تركيزك بنسبة 100 % للعمل مرة أخرى.
وللتخلص من هذه المشكلة يمكنك تسجيل خروجك من البريد الإلكتروني، أو وقف سبل الإتصال بك إلا في الحالات العاجلة، أو تحديد وقت معين للتواصل مع العملاء كل يوم.

2- التشتت:
الإنترنت هو بيئة العمل لمعظمنا، فهو بطبيعة الحال يحتوي على وسائل من تشتيت الإنتباه، وهي ما يطلق عليه في هذا الوضع ((وسائل التواصل الإجتماعي))،ومن المؤكد أن هذه المواقع لها فائدة كبيرة في التعرف على كل جديد، وعقد علاقات جيدة للعمل، ولكن في النهاية يجب عليك التركيز على عملك  وإنهائه.

3- الإرهاق:
وهو مضاد التشتت، فوجود الكثير من الأعمال والإجتماعات، أمرًا ليس مفيداً لعملك؛ فيجب عليكألا تقضي كل وقتك في العمل على مشروعك، يجب عليك أخذ وقت للراحة والإسترخاء، فالتشتت في هذه الحالة مفيد لأنهيمنح عقلك الفرصة في التفكير في أمور مختلفة، واحرص على النوم لمدة 8 ساعات يومياً، ولا تتعامل مع الأمر بإعتباره مضيعة للوقت، فنوم 8 ساعات يومياً هو الوقت الذي تحتاجه من أجل الحفاظ على صحتك وتصبح لديك القدرة على تقديم عمل أكثر إبداعاً.

4- العادات غير الصحية:
إن قضاء ساعات طويلة أمام جهاز الكمبيوتر، بالإضافة إلى تناول أطعمة غير صحية، وإهمال النظام الغذائي، وعدم ممارسة الرياضة بصفة دورية، بغض النظر عن الأثر السييء المعروف والمؤثر على صحتك على المدى الطويل نتيجة لهذه الأفعال، والتي من شأنها التأثير على دماغك أيضاً؛ فنجاحك يعتمد على قدرتك على تقديم أعمال ذات جودة عالية بإبداع وتركيز ذهني شديد، وإن كنت لا تولي إهتماماً بهذا الجانب، عليك الإنتباه ومراجعة عاداتك.

5- العمل غير المنظم:
العمل بدون روتين يومي والإحساس بالحرية وعدم التقيد والإبداع، هو حلم للكثيرين، ولكن عليك التعلم بأن قليل من الروتين لازم لإتمام العمل؛ مما يعنى أنه عليك تدريب نفسك، وتنظيم الأوقات الخاصة بك، وإدارتها بشكل جيد، مع تحديدعدد ساعات ثابتة يومياً للعمل من أجل تحقيق إنتاجية عالية.هذا علاوة على إنشاء حدود بين حياتك الخاصة وحياتك المهنية، وإن كنت تعمل من المنزل، حاول إعداد مساحة منفصلة للعمل في منزلك لتفادي أي عوامل لتشتيتالإنتباه.

6- المماطلة:
“سأقوم بهذا العمل في وقت لاحق”، كم مرة رددت هذه الجملة؟
لا تترك أي عمل لتسليمه في آخر لحظة كالمعتاد، فالإنضباط في المواعيد هو مفتاح نجاحك. فالعمل الذي تنجزه على فترات مختلفة أفضل بكثير من العمل الذي تنجزه تحت ضغط في وقت محدود، وربما تكون واقعا تحت تأثير الإجهاد أيضاً، فالنصيحة المثالية التي نستطيع تقديمها لك هي تلك التي نرددها منذ الصغر؛ “لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد”.
7- الأخطاء:
نحن جميعاً عرضة للخطأ وهذا واقع لا يمكن تجنبه لفترات طويلة أو تغييره؛ كحاجتك اليومية،على سبيل المثال، للنوم إن جاز التشبيه، فلا تسمح بتسلل إحساس الفشل لروحك أو جعله يؤثر على منظورك لتقييم أخطائك، تعلم محاولة إصلاح الخطأ بدلاً من التفكير المستمر والقلق بشأن إن كنت مخطئًا أم لا. فعلى الرغم من إنك قد تميل إلى إنتقاد نفسك أكثر من اللازم عندما يقل لك العميل -على سبيل المثال- إنك لم تحقق ما يسعى إليه، لا تقس على نفسك، لأنك قد لا تكون حققت المتطلبات ولكنك في النهاية قدمت عملاً عظيماً.

المصدر :
 7 Daily  pitfalls killing your creativity  and how to avoid them