14 سببا لشعورك بالإرهاق والتعب طوال الوقت

14 سببا لشعورك بالإرهاق والتعب طوال الوقت

10881200_10204125974884225_2117922005_n

إن قلة النوم وعدم الحصول على قدر كبير من الراحة والإسترخاء، ليسا هما السبب الوحيد في شعورك بالتعب الجسدي والإرهاق البدني طوال الوقت، فبعض العادات الصغيرة التي نفعلها يوميا من شأنها التأثير في طاقتنا وقدرتنا على التركيز، لذلك لدينا هذه الأسباب التي عليك تجنبها من أجل نمط حياة أكثر صحة بخطوات بسيطة.

1- توفير الطاقة من أجل الراحة: في كل مرة تفكر فيها بالحصول على قسط من النوم بدلا من عمل بعض التمارين الرياضية البسيطة من أجل توفير طاقتك تزيد من فرصة شعورك بالتعب والإجهاد بشكل أكبر، فالتمارين الرياضية لثلاث مرات أسبوعية على الأقل تحسن من وظائف الجسم وتعمل على تشغيل نظام القلب والأوعية الدموية بشكل أكثر كفاءة.

2- عدم شرب كمية كافية من المياة يوميا: قلة نسبة المياة في الجسم تتسبب في الجفاف الذي يؤدي إلى قلة حجم الدم وبالتالي زيادة كثافته مما يبطأ من حركة الدورة الدموية، وزيادة مجهود عضلة القلب في ضخ الدم المكثف، والحد من وصول الأكسجين والمواد المغذية في الأجهزة والعضلات الخاصة بك، ويوصي الأطباء عادة بشرب كمية من المياة تتراوح ما بين 8 إلى 10 أكواب يوميا.

3- نقص كمية الحديد في الجسم: ينتج عنه نقص في الأكسجين الذي يصل لخلايا وعضلات الجسم، مما يؤدي لشعورك بالتعب وتعكر المزاج وقلة التركيز، هذا غير خطر التعرض للإصابة بمرض فقر الدم، لذلك يمكنكم إمداد جسمكم بكمية مناسبة من الحديد يوميا عن طريق أطعمة مثل الخضروات الورقية الخضراء، اللحوم الحمراء، والبقوليات، ويعزز من إمتصاص الجسم لنسبة الحديد المتوفرة في هذه الأطعمة تناولها مع أطعمة تحتوي على فيتامين سي للحصول على نتائج أفضل.

4- السعي للكمال: إن وضع الخطط الكبيرة، والأهداف غير الواقعية في العمل، يجعلك تشعر بعدم رضا مستمر عن نتائج العمل، ويضطرك لقضاء وقت أطول في العمل لتحسين هذه النتائج، تماما كالسير في دائرة مفرغة، فلا أنت تصل إلى الهدف المنشود، ولا تحصل على الوقت الكافي للراحة.

5- تضخيم الأمور: يصيبك القلق الدائم عند الخروج في نزهة مع الأصدقاء خوفا من وضوع أي حادث، تشعر بالإرتعاب عند الدعوة لأي إجتماع طاريء في العمل، تتوقع دائما الأسوأ وتشغل تفكيرك بسيناريوهات ما بعد الحدث.
تذكر دائما ” ما سوف يحدث، سيحدث “، أنت لا تملك عين سحرية لإستطلاع المستقبل، ولا يمكنك تغيير أي حدث، يكفي الإهتمام الجيد بطريقة العمل، وأخذ الإحتياطات اللازمة لتجنب أي مشاكل بسيطة متوقعة.

6- إهمال وجبة الإفطار: تخيل إنك تستيقظ صباحا للذهاب للعمل وتفاجىء بأن سيارتك لا تعمل بسبب نفاذ الوقود، على الرغم من ترديدنا المسمر لعبارة ” إننا بشر ولسنا آلات ” في الحقيقة جسدنا يعمل مثل الآلات، ويحتاج للوقود الخاص به للإنطلاق والعمل، وجبة الإفطار من أهم الوجبات التي عليك الإهتمام بها وبتوفير العناصر الغذائية المتكاملة بها من أجل الحصول على يوم مليء بالنشاط.

7- تناول الأطعمة السريعة: الكربوهيدرات والسكريات المتوفرة في هذه الأطعمة من شأنها صنع حالة إضطراب في نسبة السكر في دمك خلال اليوم، حافظ على ثبات نسبة السكر من خلال تناول أطعمة تحتوى على بروتينات، وخالية من الدهون بالإضافة للحبوب الكاملة والفاكهة والسلمون والبطاطا الحلوة.

8- لديك مشكلة في قول ” لا “: تشعر دائما بالضغط النفسي المستمر نتيجة لعدم قدرتك على رفض أي طلب، بالإضافة للمجهود المبذول في محاولات تنفيذ هذه الطلبات الذي يقلل من طاقتك، قول ” لا ” لا يعني بالضرورة عدم مراعاتك لمشاعر الغير، في النهاية أنت لا يمكنك لعب دور البطل الخارق الذي يستطيع تحقيق الأحلام.

9- لديك مكتب فوضوي: وفقا لدراسة في جامعة برينستون فأمر مثل هذا من شأنه تقييد قدرتك على التركيز، والحد من قدرة العقل على معالجة المعلومات، لذلك إحرص على تنظيم المكتب وبيئة العمل الخاصة بك، من أجل إنطلاقة يومية أكثر نشاطا وتأثيرا في قدرتك على الإنجاز.

10- تعمل خلال الأجازة: ليس مدعاة للتفاخر أو الشعور بالتميز، قدرتك على العمل خلال فترة الأجازة الخاصة بك، فأنت دائما بحاجة للحصول على وقت مخصص للإسترخاء والتأمل والراحة فقط، من أجل منح عقلك القدرة على الإبتكار والإنتاج بشكل أكثر فاعلية عند عودتك للعمل.

11- تناول الكحوليات قبل النوم: يعتقد البعض بأن لها تأثيرا مهديء يساعد على النوم والإسترخاء بشكل أفضل، في الواقع هذا يحدث فعلا ولكن في البداية فقط، وبعدها يخلق تأثير منعش يحدث طفرة مفاجأة في نظام الأدرينالين في الجسم، ويجعلك عرضة للإستيقاظ في منتصف الليل وعدم الحصول على قسط وافي من النوم يوميا.

12- التحقق من رسائل البريد الإلكتروني في وقت النوم: الضوء الصارخ لشاشات الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر الشخصية التي تسطع في وجهك بكل قوة في إضاءة الغرفة الخافتة قبل نومك أثناء تفقدك للرسائل الإلكترونية تؤثر على الهرمون المسؤل عن تنظيم دورات النوم والإستيقاظ لدى جسمك، من الأفضل الإبتعاد عن كل هذه الأجهزة قبيل نومك بساعة أو ساعتين.

13- الإعتماد على مادة الكافيين من أجل إجتياز اليوم: إن بدء يومك بكوب من القهوة أو أي مشروب يحتوي على مادة الكافيين ليس بالأمر السيء، فالدراسات توصلت إلى أن 3 أكواب من القهوة يوميا لديها تأثير جيد على صحتك، ولكن الإكثار من تناول الكافيين يؤدي لإضطراب دورة النوم واليقظة الخاصة بك، لذلك ينصح بتجنب شرب المواد التي تحتوي على الكافيين قبل النوم بست ساعات.

14- الإستيقاظ حتى وقت متأخر في عطلة نهاية الأسبوع: بالتأكيد الكل يحلم بالقدرة على قضاء وقت ممتع ليلا والسهر لفترة طويلة في يوم العطلة، ولكن بالتأكيد سيقابل هذا السهر الرغبة الشديدة في الحصول على قسط وافي من النوم للتعويض عنه، لضمان الشعور بالنشاط المتجدد وشحن طاقتك من جديد ينصح الأطباء بالنوم لمدة 20 دقيقة أثناء النهار بدلا من الدخول في مرحلة النوم العميق التي قد تصيبك بالمزيد من الإرهاق والتعب.

المصدر
14 Reasons You are Tired All the Time