طريقة إدراة مشروعك فى الاوقات الصعبة

طريقة إدراة مشروعك فى الاوقات الصعبة

1.

ماذا تفعل في الأوقات الصعبة التي يمر فيها مشروعك بمشاكل ؟
كيف تتعامل مع هذه المشاكل والعقبات التي تواجهك ؟

 عادة في بداية المشكلة تحاول التقليل من أهميتها، وطمأنة نفسك بإنها سهلة الحل لتكمل مشروعك بدون الإلتفات إليها، أو ربما تحاول أن تخفيها عن شركائك أو المستثمرين.

أول خطوة لحل أي مشكلة هي الإعتراف بوجودها من الأساس، إعقد إجتماع مع الشركاء والمستثمرين لشرح المشكلة وأسبابها، هذه الخطوة كفيلة بجعلك تكسب ثقتهم يمكنك القول بإنك قد مررت بمشاكل عديدة من قبل وبعضها كان أكثر صعوبة وأستطعت الخروج منها، ولكن لكل مشكلة ظروفها ووقتها الذي يجعل طريقة التعامل معها مختلفة.

حلل الوضع الحالي والظروف المحيطة التي تؤثر في حل المشكلة ووجودها، خذ بكل الأسباب والظروف في الإعتبار.

الآن وقد قمت بالإعتراف بوجود المشكلة وتحليل الأسباب والأخذ في الإعتبار بكل الظروف المحيطة، هذا الوقت من أجل أخذ الخطوة الثانية وهي وضع خطة للحل.

استعن بالخبراء والمستشارين المتخصصين في حل مشكلتك، لا تخجل من طلب المساعدة ولا تعتمد على مهاراتك الخاصة فقط، فأنت لست خبيرا في كل المجالات.

تحرك بسرعة، الحلول التي تتضمنها خطتك أو التي ساعدك في الوصول إليها المختصين لابد من تنفيذها في أسرع وقت، وتذكر دائما بإن سرعتك في حل المشكلة بشكل علمي لديها تأثير أفضل على مشروعك، وستزيد من ثقة الشركاء والمستثمرين فيك.